الزيوت النباتية تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية المفيدة (الألمانية)
تتمتع الزيوت النباتية بأهمية كبيرة للإنسان، حيث تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية المفيدة لصحته، لاسيما أوميغا3. لذا أوصى المركز الألماني لحماية المستهلك بمدينة لايبزغ بتناول ملعقة إلى ملعقتين من هذه الزيوت يومياً من خلال إضافتها إلى أحد الأطعمة كالسلاطة الطازجة مثلاً.

وأوضح المركز أن الأحماض الدهنية (أوميغا3) تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول بالدم، كذلك الحد من الإصابة بالتهابات في أنسجة الجسم وتتمتع أيضاً بتأثير إيجابي على تخثر الدم وضغط الدم، فضلاً عن ذلك فهي تلعب دوراً مهماً في تطور وظائف المخ ونمو الجهاز العصبي المركزي.  

ولكن نظراً لأنه لا يُمكن للجسم تكوين هذه النوعية من الأحماض بنفسه، فقد أكدّ المركز الألماني ضرورة أن يقوم الإنسان بإمداد جسده بها عن طريق الأطعمة، موضحاً أن زيت بذرة الكتان وزيت الكانولا وزيت الزيتون وزيت الصويا تحتوي بصفة خاصة على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية أوميغا3.

 وأضاف المركز أن الجوز وأسماك المياه الباردة كالرنجة والسلمون والماكريل من المصادر الغنية أيضاً بهذه النوعية من الأحماض، لذا أوصى بتناول هذه النوعية من الأسماك مرتين أسبوعياً.

وأكدّ المركز أهمية تخزين هذه الزيوت على نحو سليم كي تحتفظ بقيمتها الصحية على الدوام، موضحاً أنه من الأفضل إغلاق الزجاجات، التي سبق فتحها واستخدامها، بشكل محكم، وتخزينها في خزانة المطبخ، والانتهاء من استخدامها في غضون مدة لا تزيد على أربعة إلى ثمانية أسابيع على الأكثر، وإلا فسيتعفن الزيت نتيجة احتوائه على كميات كبيرة من أوميغا3.

 وعلى الرغم من أن الاحتفاظ بهذه الزيوت داخل الثلاجة يُمكن أن يؤدي إلى صلابتها أو تكتل قوامها، فإن ذلك لا يُقلل من جودتها مطلقاً، كما أنها تستعيد قوامها الطبيعي بمجرد أن تتعرض لدرجات حرارة الغرفة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية