تعرض الأطفال للسمنة يقل مع مشاركتهم العائلة في الأكل وقتا أطول (الأوروبية-أرشيف)
أظهرت دراسة جديدة أن اشتراك العائلة في الطعام وقضاء فترة مناسبة على طاولته يمكن أن يحافظ على نحافة الأطفال.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الباحثين في جامعة إلينوي وجدوا إمكانية لتقليل الأهل خطر إصابة أولادهم بالسمنة، وذلك ببساطة بجعلهم يجلسون وقتاً أطول على مائدة الطعام.

وأظهرت الدراسة أن ثلاث دقائق إضافية فقط على مائدة الطعام العائلية يمكن أن تساعد في مكافحة سُمنة الأطفال.

وتبيّن أنه بين العائلات الأكثر فقراً، تـُحدث الدقائق الإضافية في وقت الطعام تحسناً ملحوظاً بالنسبة للمحافظة على الوزن الطبيعي للأطفال.

وأشار العلماء إلى أن العوامل التي تلعب دوراً هي على الأرجح التواصل وأهمية تحديد مواعيد الطعام.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة بارببارا فييس إن الأطفال الذين يجلسون معاً لمدة تزيد عن 20 دقيقة وقت الطعام أربع مرات في الأسبوع، يزنون بشكل ملحوظ أقل من الأطفال الذين يتركون المائدة بعد 15 أو 17 دقيقة.

ونظر الباحثون في أوقات الطعام لما يزيد عن 200 عائلة، واختبروا الآثار التراكمية للعوامل الاجتماعية الاقتصادية، والسلوك أثناء وقت الطعام للعائلات التي لديها أطفال في المرحلة الدراسية الابتدائية.

ووجد الباحثون أن العائلات التي قالت إن تشارك أوقات الطعام مهم بالنسبة لحياة العائلة كانت أقل عرضة لأن يكون لديها أطفال يعانون من السّمنة.

وتبيّن أن العائلات التي تتحدث أكثر وتتفاعل مع بعضها بشكل إيجابي أكثر خلال تناول الطعام كانت أكثر عرضة لأن يكون أطفالها سليمين ووزنهم طبيعيا.

المصدر : يو بي آي