تغيير الطقوس يساعد بالإقلاع عن التدخين
آخر تحديث: 2013/1/1 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/1 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/19 هـ

تغيير الطقوس يساعد بالإقلاع عن التدخين

الطقوس المصاحبة للتدخين تساعد في التخلص منه (الألمانية)

خلصت الجمعية الألمانية لأمراض الرئة والطب التنفسي أنه يمكن التخلص من التدخين من خلال تغيير الطقوس المصاحبة له.

وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من مدينة فيرنه مقراً، أنه بدلا من تناول الشاي والقهوة، مع السجائر، يمكن اللجوء لشاي الأعشاب أو عصائر الفواكه، التي لا يتناسب مذاقها مع السجائر، ويمكن أيضا ممارسة رياضة المشي مثلا.

وأكدت الجمعية ضرورة تحديد موعد زمني حاسم للإقلاع عن التدخين تماماً، لافتة إلى أنه نادراً ما يؤدي الإقلاع التدريجي إلى النجاح. وأشارت إلى أن الأشخاص المحيطين بالمدخن يمكن أن يزيدوا من فرص نجاحه في الإقلاع عن التدخين, حيث يمكن لأصدقائه وأقاربه دعم رغبته في الإقلاع عن التدخين ويمكنهم أيضاً حثه وتشجيعه على تحقيق رغبته بهذا الشأن. غير أن الجمعية شددت على أهمية أن يمتلك الشخص نفسه دافعاً ذاتيا كي يتسنى له الإقلاع عن التدخين.

وللتعامل مع أوقات الأزمة، التي يشعر خلالها المدخن سابقاً برغبة شديدة في العودة للتدخين، أوصت الجمعية الألمانية بضرورة كتابة العوامل، التي دفعته في البداية للإقلاع عن التدخين؛ حيث يُسهم ذلك في تشجيعه على المثابرة والثبات على قراره.

وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن الحصول على مكافآت بسيطة نظير الأهداف، التي يتم تحقيقها، يمكن أن يساعد في الثبات والمثابرة أيضاً على تنفيذ القرار، لافتةً إلى أنه يمكن شراء هذه المكافآت من الأموال، التي تم ادخارها بالفعل بفضل الإقلاع عن التدخين.

وأوضحت أن استخدام بعض مستحضرات النيكوتين مثل العلكة أو اللاصقة يمكن أن يساعد في الحد من الرغبة بالتدخين والتقليل من أعراض الانسحاب في بداية الإقلاع عن التدخين، لافتة إلى أن ممارسة الرياضة لها تأثير معوض لتأثير النيكوتين على رفع الحالة المزاجية بالمخ، مما يحد أيضا من الرغبة في التدخين.

المصدر : الألمانية

التعليقات