دراسة جديدة تكشف عن عثورها على دليل قوي يدعم فائدة الوخز بالإبر الصينية للآلام المزمنة
 (أسوشيتد برس أرشيف)

كشفت دراسة جديدة حول العلاج بالوخز بالإبر الصينية، هي الأكثر دقة وتفصيلا حتى اليوم، أن هذه الطريقة من العلاج يمكنها التخفيف من آلام صداع الشقيقة والتهاب المفاصل والأنواع الأخرى من الآلام المزمنة.

وذكر تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز أن نتائج هذه الدراسة توفر سندا علميا قويا لهذا الأسلوب القديم من أساليب العلاج الذي يستخدمه حاليا ما يقدر بثلاثة ملايين أميركي كل سنة.

وقال التقرير "رغم أن الوخز بالإبر ظل يخضع للدراسة منذ عقود، فإن الدراسات والبحوث الطبية التي أجريت عليه كانت إلى حد ما محدودة وضعيفة الجودة".

والدراسة الجديدة، التي مولتها مؤسسة المعاهد الوطنية للصحة الأميركية ونفذت خلال نصف عقد من السنوات، عبارة عن تحليل مفصل لبيانات لبحوث سابقة أجريت على 18 ألف مريض.

الأفضل بالطب البديل
وأكد الباحثون، الذين نشروا نتائج بحثهم بمجلة "آركايفس أوف إنتيرنال ميديسن" الأميركية، أن الوخز بالإبر يتفوق على طرق العلاج التقليدية الأخرى في تخفيف آلام التهاب مفاصل العظام، وصداع الشقيقة وآلام الظهر، والرقبة والكتفين المزمنة.

وقال المشرف على الدراسة بمركز السرطان بنيويورك "ميموريال سلونكترنغ كانسر سنتر" الدكتور أندرو جي فيكرس "ظل هذا الموضوع مثيرا للجدل لوقت طويل، لكن وعندما تحاول الإدلاء بإجابة حوله بالطريقة التي اتبعناها، فستحصل على إجابات واضحة جدا". وأوضح أنهم عثروا على دليل قوي يدعم استخدام الوخز بالإبر لعلاج الآلام المزمنة.

وكشف فيكرس وفريقه في دراستهم التي استغرقت ست سنوات أنه وبنهاية فترة العلاج فإن حوالي نصف المرضى الذين خضعوا للعلاج بالوخز بالإبر الصينية أبلغوا عن تحسن مقارنة بـ30 % من المرضى الذين لم يخضعوا للعلاج.

وكتب الباحث بمركز كايسر بيرماننت الدكتور أندرو إل أفينس الذي يركز على آلام العضلات والعظام والطب الوقائي أن العلاقة بين الرعاية الطبية السائدة و"عالم الطب البديل والتكميلي تظل غامضة، لكن في حالة الوخز بالإبر على الأقل وفرت الدراسة الجديدة دليلا قويا على أن له فوائد لا بأس بها للمرضى الذين يعانون من آلام مزمنة مختلفة المنشأ.  

المصدر : نيويورك تايمز