الدراسة أثبتت أن الأطعمة التي تعد في البيت تمكن الطفل من التعرف على نوعيات مختلفة (الألمانية)

عند اختيار الطعام المناسب للرضيع يحتار كثير من الآباء بين الأطعمة المُعدة في المنزل والوجبات الجاهزة.

وأوضحت ماريا فلوتكوتر الخبيرة لدى شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، أن الأطعمة التي تُعدّها الأم لطفلها بالمنزل تتمتع بالعديد من الفوائد، موضحةً "يتعرف الرضيع بذلك على نوعيات مختلفة من الأطعمة، مما يعمل على إثراء التنوع لديه ويدرب حاسة تذوقه".

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أن هناك اختلافات كبيرة بين مذاق الفواكه والخضراوات تبعاً لنوعها ومصدرها، فضلاً عن ذلك فقد أثبتت الدراسات أن التنوّع في تقديم الأطعمة للرضع يعزز أيضاً فرص تقبلهم لنوعيات جديدة من الطعام في الكبر.

بينما أكدت فلوتكوتر أن ذلك لا يعني على الإطلاق أن يمتنع الآباء عن شراء وجبات الرُضع الجاهزة، لكن إعداد طعام الرضيع في المنزل يتميز بأنه يُتيح للآباء إمكانية الاستغناء عن المكونات الضارة بالرضع كالسكر والملح.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية