الأجهزة المعنية سجلت حالات المرض في 22 قطيعا تضم 3482 رأسا من الغنم والماعز (دويتشه فيلله)

قالت وزارة الزراعة التونسية إن الإدارة العامة للأجهزة البيطرية التابعة لها سجلت بعض الإصابات بمرض الطاعون الذي يصيب قطعان الغنم والماعز في عدد من المناطق التونسية.

وأوضحت الوزارة في بيان وزعته مساء الاثنين أن الأجهزة المعنية التابعة لها سجلت حالات المرض في 22 قطيعا تضم 3482 رأسا من الغنم والماعز.

وأضافت أن عدد الحيوانات النافقة بسبب هذا المرض لم يتجاوز 55 حالة مقابل 77 حالة مرضية سجلت في شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين.

وقللت وزارة الزراعة التونسية من أهمية هذه الحالات، حيث اعتبرت أن الوضعية عادية وتحت السيطرة، وأن هذا المرض لا يمثل أي خطر على صحة الإنسان، لأنه مرض حيواني فيروسي، لا ينتقل إلى الإنسان عن طريق العدوى المباشرة أو غير المباشرة.

وكانت منظمة الصحة العالمية للحيوان قد أعلنت الاثنين أنها سجلت عودة مرض الطاعون الذي يصيب الحيوانات في عدد من المحافظات التونسية، وذلك بعد نحو أسبوعين من إعلان السلطات التونسية عن اكتشاف جرثومة الكوليرا في البلاد.

وأشارت منظمة الصحة العالمية للحيوان إلى أنها رصدت 32 حالة إصابة بمرض الطاعون لدى عدد من الحيوانات (بقر وغنم وماعز) في محافظات قفصة وسيدي بوزيد وأريانة.

وأضافت أن هذه الإصابات تسببت حتى الثاني من الشهر الجاري بموت 23 دابة، بالإضافة إلى تسجيل نحو 1850 إمكانية إصابة بعدوى مرض الطاعون الحيواني.

ويعد الطاعون واحدا من الأمراض البكتيرية المعدية المشتركة بين الإنسان والحيوان، وهو يصنف أحد الأمراض الخطيرة التي تسبب أوبئة في حالة عدم السيطرة عليها.

المصدر : وكالات