الدراسة أظهرت أن الرجال والنساء يعانون على حد سواء من ضعف العظام (الجزيرة-أرشيف)

أفادت دراسة إسبانية أن إتباع نظام غذائي متوسطي غني بالزيوت وعلى مدى سنتين يحسّن صحة العظام. وقال الباحث الطبيب خوسيه مانويل فرنانديز ريال من مستشفى خوسيه تروايتا بمدينة جيرونا الإسبانية إن الرجال والنساء يعانون على حد سواء من خسارة كتلة العظام وضعفها.

وأظهرت الدراسة -وفق ما نقلت صحيفة كلينيكال إندوكرينولوجي ميتابوليسم الأميركية- أن مرض ترقق العظام، والمتمثل بضعف نسيج العظام وتراجع كثافتها، هو أكثر شيوعاً بالدول الأوروبية من دول حوض المتوسط.

وشملت الدراسة 127 رجلاً تتراوح أعمارهم بين الـ55 والـ80 عاما، قسموا إلى ثلاث مجموعات، الأولى تتناول نظاماً غذائياً متوسطياً غنياً بالجوز، والثانية تتبع نظاماً متوسطياً غنياً بزيت الزيتون، في حين تتناول الثالثة نظاماً قليل الدهون.

وأوضح فرنانديز ريال أن الدراسة ارتكزت إلى مجموعة عشوائية من الأشخاص في حوض المتوسط تمت متابعتها على مدى سنتين، وتهدف إلى تقويم دورالنظام الغذائي في حوض المتوسط في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

واستنتج ريال أن المجموعة الثانية عرفت ارتفاعاً في كتلة العظام وتحسناً في صحتها، في حين أن معدل الكالسيوم لم يتغير بشكل ملحوظ لديها.

وأشار إلى أن معدل الكالسيوم انخفض بشكل ملحوظ لدى المجموعتين الأولى والثالثة.

يُذكر أن أبحاثاً طبية سابقة نسبت الفضل للنظام الغذائي التقليدي في حوض المتوسط الغني بالخضار وزيت الزيتون في مكافحة أمراض لا تحصى، كمرض ألزهايمر مثلاُ.

المصدر : يو بي آي