أظهرت دراسة جديدة أن الرجال المسنين الذين ترتفع لديهم مستويات هرمون التستستيرون هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات.

ووجدت الدراسة التي قام بها باحثون في جامعة غرب أستراليا أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين سبعين و88 عاماً ولديهم معدلات عالية من التستستيرون هم أكثر عرضة بنسبة 9% للإصابة بسرطان البروستات على مدى سبع سنوات، مقارنة بمن تنخفض لديهم معدلات الهرمون المذكور.

وقال العلماء إن التستستيرون ضروري للنمو الطبيعي لغدة البروستات، غير أن المعدلات العالية منه يمكن أن تسرّع نمو سرطان البروستات.

غير أنه وبسبب عدم اشتمال الدراسة على رجال يتناولون علاج التستستيرون، فإن الأمر بحاجة لمزيد من الدراسة لمعرفة مخاطر ومنافع العلاج، بحسب ما أشارت إليه الباحثة زو هيد.

ونصحت الباحثة الذين يتناولون هذا العلاج بعدم إيقافه بسبب النتائج الجديدة، لكن ينبغي مراقبة صحة غدد البروستات عندهم عن كثب خلال العلاج.

وحلل العلماء معلومات لقرابة 3600 مسنّ أخذت منهم عينات بين العامين 2001 و2004. وتم تحليل مستويات التستستيرون في الدم، فيما جرت متابعة حالة الرجال بمعدل ست إلى سبع سنوات.

وخلال فترة الدراسة، أصيب ثلاثمائة ممن شملتهم الدراسة بسرطان البروستات. وتبيّن أنه كلما ارتفعت مستويات التستستيرون عند الرجال كلما زاد خطر إصابتهم بهذا النوع من السرطان.

المصدر : يو بي آي