انخفض خطر الإصابة بمشكلات القلب والشرايين لدى المرضى الذين خضعوا لزراعة رئة, ممن مارسوا الرياضة بشكل منتظم, حسب ما كشفت عنه دراسة جديدة.

وأوضح الطبيب دانييل لانغر، من مستشفى لوفن البلجيكي، أن المرضى الذين خضعوا لزراعة رئة، يبقون غالبا غير نشيطين بعد الجراحة، وتظهر عند قرابة نصفهم أمراض مثل ترقق العظام، وارتفاع الكولسترول، والسكري، ويصاب 90% منهم بارتفاع في ضغط الدم.

وأضاف المسؤول عن الدراسة أنها شملت أربعين مريضا معدل أعمارهم  59 عاما، ولم يعانوا من أية مضاعفات بعد جراحة زرع واحدة للرئة أو جراحتين، وتم تقسيم المرضى إلى مجموعتين، شارك 21 منهم في تمارين رياضية ثلاثة أشهر.

ومارس المرضى الذين شاركوا في التمارين، رياضات ركوب الدراجات، والمشي، وصعود السلالم، وتمارين المقاومة، ثلاث مرات في الأسبوع بعد خروجهم من المستشفى، وبلغت مدة كل جلسة تسعين دقيقة.

ووجد الباحثون بعد سنة أن المرضى الذين شاركوا في التمارين الرياضية تحسنت وظائفهم البدنية، كما قل الضغط لديهم.

المصدر : يو بي آي