كشفت دراسة سويسرية أن الأشخاص الذين يعانون من التهابات معوية بما فيها داء كرون والتهاب القولون، قد تنشط لديهم هذه الأمراض عندما يسافرون إلى مناطق مرتفعة.

ونقل موقع هلث دي نيوز الأميركي عن باحثين من عدة مستشفيات سويسرية قولهم، إن المرضى الذين يعانون من داء كرون -الذي يصيب الأمعاء الدقيقة- أو إلتهاب القولون -الذي يصيب الأمعاء الغليظة والشرج- تتضاعف لديهم هذه الأمراض في الأماكن المرتفعة، إلا أن مرضى كرون معرضون أكثر لذلك.

وشملت الدراسة 103 مرضى، من بينهم 52 مريضاً يعانون من تفاقم المرض و51 حالتهم مستقرة، وسألهم الخبراء عن الأنشطة التي مارسوها في الشهر الذي سبق الدراسة.

وخلصت إلى أن المرضى الذين يعانون من تفاقم المرض، كانوا قد قاموا برحلات أو أسفار متتالية إلى مناطق يزيد أرتفاعها عن 1900 متر.

وأفادت الدراسة بأن المستوى القليل من الأكسيجين الموجود في المرتفعات يؤدي إلى عدم حصول الأشخاص على الكمية الكافية منه التي تحتاجها أجسامهم، وأن الأشخاص الذين لا يعيشون في المرتفعات قد يعانون من أوجاع الرأس وضعف وعوارض أخرى حتى يتأقلموا مع مستوى أقل من الأكسيجين على المرتفعات.

وأشار الباحثون إلى أن العلاقة السببية المباشرة بين نقص الأكسيجين والأمراض الالتهابية غير معروفة بعد.

وقال معد الدراسة ستيفان فافريكا من مستشفى تريمل في مدينة زيورخ السويسرية، إن عدم إمداد الأنسجة بالكمية الكافية من الأكسيجين يسبّب الالتهاب، إلا أنه ليس ثمة معلومات كافية عن كيفية تأثير ذلك على تفاقم أمراض الأمعاء الالتهابية.

وأضاف "يجب أن نبحث أكثر على مستوى جزيئي كيف أن نضوب الأكسيجين يسبب الالتهابات في الأمعاء".

ويذكر أن العلماء اعتبروا الدراسة أولية إلى حين التدقيق فيها ونشرها في مجلة علمية.

المصدر : يو بي آي