اللجنة الاستشارية أوصت بطرح عقار تورفادا للوقاية من الإيدز علما بأنه حاليا مسوق للعلاج (الفرنسية) 
أوصت لجنة استشارية من خبراء الصحة في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ 30 عامًا من الصراع مع مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) باستخدام دواء تروفادا للوقاية من المرض.

وصوت الخبراء البالغ عددهم 22 خبيرا بغالبيتهم لصالح طرح هذا العقار -الذي تصنعه المختبرات الأميركية "جيلعاد ساينسيس"- في الأسواق للوقاية من مرض الإيدز للأشخاص المحتمل تعرضهم له أكثر من غيرهم، وطلبت من إدارة الغذاء والدواء الأميركية التصديق عليه.

وقال موقع صحيفة واشنطن بوست إن إدارة الغذاء والدواء تفكّر جديًّا في التصديق على الدواء للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة لوقايتهم من الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب.

وتتبع إدارة الغذاء والدواء الأميركية عادة نصائح اللجان الاستشارية المؤلفة من خبراء لا ينتمون إليها، بالرغم من أن ذلك لا يجب عليها، وسيصدر قرارها النهائي عن الموضوع في 15 يونيو/حزيران المقبل.

وأشار الموقع إلى أن تصديق الإدارة على هذا الدواء سيكون لحظة مفصلية في مكافحة العدوى التي لا تزال حتى اليوم تتسبب في إصابة 50 ألف شخص سنويًّا في الولايات المتحدة، و2.7 مليون شخص سنويًّا في العالم، بحسب برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس أتش آي في.

وقال ماثيو شارب -وهو عضو من اللجنة صوت للتصديق على الدواء- إن هذا الدواء يؤمن فرصة لطيّ صفحة العدوى. وأوضح أنه يعيش مع الفيروس منذ 23 سنة وسئم من رؤية نسب الإصابة تتزايد سنة بعد سنة.

في المقابل أكدت عضو اللجنة لورن في وود من المعهد الوطني للأمراض السرطانية أن لديها مخاوف بشأن سلامة هذا الدواء، مشيرة إلى أنه قد يؤدي إلى مشاكل في الكلى.

ويقدم عقار تروفادا -وهو مزيج من مضادين للفيروسات القهقرية- علاجًا للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب الذي يسبب مرض الإيدز، ومن شأن تصديق إدارة الغذاء والدواء على التوصية أن يفتح المجال لتسويقه للوقاية من المرض أيضا.

المصدر : وكالات