أظهر استطلاع رأي بريطاني أن أغلبية من الأطباء تؤيد الإجراءات الخاصة بحرمان المدخنين والبدناء من العلاج وفق نظام الخدمات الصحية في بريطانيا.

وذكرت صحيفة أوبزرفر البريطانية أنه وفقا للاستطلاع الذي أثار جدلا بشأن استخدام نظام الخدمات الصحية في بريطانيا المتزايد لمبدأ "تحديد تقديم الخدمة وفق نمط الحياة"، فإن 54% من الأطباء الذين شاركوا في الاستطلاع قالوا إنه يتعين أن يكون لنظام الخدمات الصحية الحق في رفض تقديم الخدمات الطبيعية غير الطارئة للأشخاص الذين لا ينقصون وزنهم الزائد أو لا يقلعون عن التدخين.

ويعتقد بعض الأطباء أن السلوك غير الصحي يمكن أن يؤدي إلى قلة احتمال نجاح الإجراءات، كما أن نظام الخدمات الطبية ليس ملزما بتخصيص الموارد النادرة للأشخاص الذين لا يهتمون بصحتهم.

ومع ذلك أعرب أطباء بارزون ومؤسسات لرعاية المرضى عن انزعاجهم بشأن ما وصفوه بـ"ابتزاز" المرضى وحرمانهم من حقوق الإنسان.

وخلص الموقع الإلكتروني الخاص بالأطباء (دكتورز نيت يو كيه) الذي أجرى الاستطلاع إلى أن 593 طبيبا (54%) من بين 1096 طبيبا شاركوا في الاستطلاع أجابوا بنعم عند سؤالهم ما إذا كان يجب السماح لنظام الخدمات الصحية البريطانية برفض تقديم العلاج غير الطارئ للمرضى ما لم ينقصوا وزنهم أو يقلعوا عن التدخين.

المصدر : الألمانية