الباحثون حذروا من أنهم لم يثبتوا أن الأسبرين يحارب سرطان الرئة بشكل مباشر (الجزيرة)

أظهرت دراسة أجريت على أكثر من ألف امرأة آسيوية أن النساء اللاتي تناولن الأسبرين مرتين على الأقل أسبوعيا أصبحن أقل عرضة كثيرا للإصابة بسرطان الرئة، سواء كنّ مدخنات أم غير مدخنات.

وربطت نتائج الدراسة -التي نشرت في دورية سرطان الرئة- بين تناول الأسبرين بشكل منتظم وبين تراجع احتمال الإصابة بنسبة 50% أو أكثر، لكن الباحثين حذروا من أنهم لم يثبتوا أن الأسبرين يحارب سرطان الرئة بشكل مباشر.

غير أن الدراسة تدعم بالفعل عددا من دراسات سابقة تربط الاستخدام المنتظم للأسبرين بتراجع التعرض للإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل القولون والبروستاتا والمريء.

وكتب وي ين ليم من جامعة سنغافورة الوطنية يقول "نتائجنا تشير إلى أن تناول الأسبرين ربما يقلل من احتمال الإصابة بالسرطان لدى الآسيويات". لكن في رسالة بالبريد الإلكتروني قال ليم "ما زال السؤال: هل تناول الأسبرين يقي من سرطان الرئة؟ مفتوحا لقدر كبير من الجدل في هذه المرحلة، والأدلة المنشورة حتى الآن ليست حاسمة".

وشملت الدراسة 398 امرأة صينية شخصت حالاتهن على أنها سرطان الرئة و814 امرأة غير مصابات بالسرطان. ووجد فريق ليم أن النساء اللاتي كن يتناولن الأسبرين بانتظام أي مرتين على الأقل أسبوعيا لمدة شهر أو أكثر كنّ أقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة.

ومن بين النساء اللاتي لم يدخن قلت الاحتمالات 50% لمن يتناولن الأسبرين مقارنة بمن لا يتناولنه، ومن بين المدخنين كان الأسبرين مرتبطا بتراجع احتمال الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 62%.

وتمكن العلماء من معرفة أثر عوامل أخرى مثل أعمار النساء ومستواهن التعليمي والقدر الذي يتناولنه من الفاكهة والخضروات. لكن ليم قال إنه ربما تكون هناك اختلافات أخرى تساعد على تفسير السبب الذي يجعل مَن يتناولن الأسبرين أقل عرضة للإصابة بالسرطان. 

وهناك أسباب بيولوجية ربما تكون موجودة في الأسبرين للوقاية من السرطان، إذ إنه يثبط إنزيما يدعى إيكلوكسيجينيز2 أو "كوكس2" الذي يساعد على تورم الخلية وانقسامها ويوجد بمستويات مرتفعة في الأورام.

لكن أندرو تشان من كلية الطب بجامعة هارفارد الذي لم يشارك في الدراسة قال إن الأدلة المتعلقة بالأسبرين وسرطان الرئة "متداخلة"، ومضى يقول "أهم شيء يمكن للشخص أن يقوم به للحد من احتمال الإصابة بسرطان الرئة هو عدم التدخين".

وقال تشان إن من السابق لأوانه التوصية بأن تتناول كل النساء في متوسط العمر أو في السن الأكبر الأسبرين يوميا، لكن مناقشة المسألة مع الطبيب ربما تكون مسألة مقبولة.

المصدر : رويترز