الاختبار أجري على عشرين مصابا بالإيدز (لأوروبية)
أظهر اختبار سريري نشرت نتائجه في الولايات المتحدة أن بروتينات إنترفيرون المضادة للفيروسات، التي تنتجها خلايا نظام المناعة نجحت في السيطرة على فيروس نقص المناعة البشري (إيدز) لدى أشخاص إيجابيي المصل بعد توقفهم عن متابعة علاج مضاد للفيروسات القهقرية.

وشرح مدير معهد "ويستار" التابع لجامعة بنسلفانيا البروفسور لويس مونتينر أن "بياناتنا تشير إلى أنه في حال استمر الإنتاج الطبيعي للإنترفيرون، يمكن أن يتكيف مع رد فعل نظام المناعة للسيطرة على فيروس الإيدز لدى أشخاص فقدوا هذه القدرة".

وأضاف "ما زال لدينا الكثير لنفعله كي نجعل هذه النتائج السريرية الأولية ملموسة لكنني أعتقد حقا أننا سنتمكن يوما ما من السيطرة على الإيدز والقضاء عليه من دون مضادات الفيروسات القهقرية".

وقد استخدم الباحثون في هذه الدراسة بروتينات إنترفيرون من نوع ألفا على شكل عقار اسمه "بيغ-آي أف أن-أي 2 أي".

وأتاح هذا العقار تخفيض الحمل الفيروسي لدى تسعة مرضى من أصل عشرين مريضا مشاركا في الاختبار، علما بأن هذه النتيجة كانت حتى اليوم مستحيلة من دون مضادات الفيروسات القهقرية.

المصدر : الفرنسية