قالت الصحة العالمية اليوم الأربعاء إن ما يقارب سبعين ألف طفل يموتون جراء مرض السل بسبب فشل العاملين بمجال الصحة في التعرف على الأعراض.
 
وذكر المنسق بإدارة مكافحة مرض السل التابعة للمنظمة أنه "في كثير من الأحيان لا يتم تشخيص السل لدى الأطفال لأن الأعراض غير محددة بدقة".

وأضاف ملغوزبيا غريزميسكا أنه، وعلى عكس الكبار الذين يسعلون في كثير من الأحيان دون توقف في حال الإصابة بهذا المرض فإن "الأطفال قد لا يسعلون بالمرة، ولكن قد يقل نشاطهم، وربما يغطون في سبات عميق".

وقال خبير بالمنظمة العالمية إن ضمان فحص مرض السل لدى جميع الأطفال في الأسر التي يعاني البالغون فيها من المرض من شأنه أن يساعد على اكتشاف الحالات في وقت مبكر.

وأشار إلى أنه ينبغي إعطاء الأطفال -الذين يعيشون في أسر بها مصابون بالسل- علاجات الوقائية، في حين ينبغي معاملة المصابين في وقت مبكر. وأضاف أن ما يقرب من نصف مليون طفل يصابون بمرض السل سنويا.

المصدر : الفرنسية