حذر علماء أميركيون من أن الحوامل اللواتي يستخدمن الهاتف النقال قد يعرضن مواليدهن لاحقا لخطر الإصابة بمشكلات سلوكية.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الباحثين بجامعة يال الأميركية وجدوا أن التعرض للإشعاعات المنبعثة من الهاتف الخلوي خلال الحمل يؤثر على نمو دماغ المولود، وقد يؤدي إلى مشكلات سلوكية تتضمن فرط الحركة والقلق وضعف الذاكرة.

وتوصل العلماء بعد دراسة أجروها على الفئران، إلى محصلة أن الهواتف يمكن أن تؤثر سلبا على الأجنة في أرحام الأمهات، لكن علماء بريطانيين أبدوا رفضاً للدراسة واعتبروها مثيرة للمخاوف وغير مبررة.

وأشاروا إلى أن أجنة الفئران قد تكون تلقت جرعة من الإشعاعات أعلى بكثير مما قد يتعرض لها أجنة البشر.

وأضافوا أنه في حين أن جسم الفأرة بأكمله يتعرض للإشعاعات، إلا أن النساء سيحملن الهاتف بعيداً مسافة متر على الأقل عن الرحم.

المصدر : يو بي آي