نتائج الدراسة ربما تفيد في علاج ألزهايمر (الجزيرة نت)
قال باحثون أميركيون أمس الأربعاء إن ذاكرة عدد من مرضى الصرع أصبحت أقوى بعد تعريضهم لصدمات كهربائية محدودة للمخ قبل أن يتعلموا مهمة جديدة.

وأوضح الباحثون أن هذه النتائج المثيرة ربما تفيد للدراسة في علاج مرضى ألزهايمر.

وتستخدم بالفعل أجهزة صدمات منظمة لتحفيز المخ تصنعها شركة "ميدترونيك وسانت جود ميديكال" لتهدئة أورام العضلات لدى مرضى الشلل الرعاش "باركنسون" وغيره من الاختلال في الحركة.

وتجرى تجربة هذه الصدمات في حالات أخرى مثل الاكتئاب المقاوم للأدوية.

وتزرع الأجهزة المنظمة تحت الجلد في الصدر وتوصل عبر العنق بأسلاك متصلة بأقطاب كهربائية صغيرة تثبت في عمق المخ لإحداث الصدمات الكهربائية.

وأجريت الدراسة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس وشملت سبعة مرضى بالصرع ينتظرون الجراحة وزرعت لهم أقطاب كهربائية في أدمغتهم للمساعدة على معرفة مصدر نوباتهم المرضية.

واستغل فريق الباحثين الفرصة ليروا تأثير تحفيز المخ على الذاكرة.

المصدر : رويترز