الحيوانات البرمائية تفرز عبر جلدها مواد مضادة للجراثيم تدعى البيبتيد كخط دفاعي أول ضد البكتيريا (الجزيرة-أرشيف)

كشف باحثون روس عن وجود 97 مركباً من المضادات الحيوية في جلد الضفدع البني الروسي, تفيد في مكافحة بكتيريا السلمونيلا والعنقودية.

وقال الباحثون من جامعة موسكو في الدراسة التي نشرت في دورية "ذي أميركيان كيميكيل سوسايتيز جورنال أف بروتيوم ريسرتش"، إنهم تمكنوا من إيجاد عدة مركبات لمضادات حيوية في جلد الضفدع الروسي البني.

وأضافوا أن الحيوانات البرمائية تفرز عبر جلدها مواد مضادة للجراثيم تدعى البيبتيد (سلسلة من الأحماض الأمينية) كخط دفاعي أول ضد البكتيريا وغيرها من الميكروبات التي تنتشر في الأماكن الرطبة التي تعيش فيها الضفادع والعلاجيم والسمندل وغيرها من الحيوانات البرمائية.

ولفت الباحثون إلى أن دراسة سابقة تمكنت من التعرف على 21 مادة في جلد الضفادع تتمتع بخصائص المضادات الحيوية وغيرها من الفوائد الطبية، مشيرين إلى أنه باستخدام تقنيات المختبر الحساسة تمكنوا من اكتشاف 76 مركبا إضافيا من هذا النوع.

المصدر : يو بي آي