خطر زيادة الوزن يكون لدى الأشخاص الذين تجرى لهم عملية تقويم المفاصل (الفرنسية)

توصلت دراسة أميركية جديدة إلى أن جراحة تغيير الركبة ربما تزيد من خطر زيادة وزن الشخص.

وحلل باحثون نشرت نتائجهم في دورية رعاية وأبحاث التهاب المفاصل بالولايات المتحدة، السجلات الطبية لنحو ألف من مرضى جراحة زراعة الركبة، ووجدوا أن 30% منهم زاد وزنهم بنسبة 5% أو أكثر خلال السنوات الخمس التالية للجراحة.

وعلى سبيل المثال، فقد زاد وزن الشخص الذي يبلغ وزنه مائة كيلوغرام، خمسة كيلوغرامات أو أكثر.

وبالنسبة لأقل من 20% من الأشخاص لم تجر لهم هذه الجراحة، فقد زاد وزنهم بنفس القدر خلال نفس الفترة.

واستخدمت المجموعة التي أشرفت على الدراسة سجل المرضى من مستشفى مايو كلينيك في مينيسوتا والذي يجمع معلومات عن 917 من مرضى تغيير الركبة قبل العملية وبعدها.

وقال دانيل ريدل الذي رأس هذه الدراسة -وهو أستاذ بجامعة فرجينيا كومنولث في الولايات المتحدة- إن المرضى الذين تجرى لهم عملية تقويم المفاصل يزداد لديهم خطر زيادة الوزن إكلينيكيا بعد الجراحة.

ودعا الأستاذ الجامعي إلى ضرورة أن تعمل الأبحاث المستقبلية على تطوير تدخلات لفقد الوزن أو الحفاظ عليه، ولاسيما بالنسبة للمرضى الأصغر سنا الذين فقدوا قدرا كبيرا من وزنهم قبل الجراحة لأنهم أكثر المعرضين لخطر زيادة الوزن بشكل كبير بعدها.

وقال جوزيف زيني -وهو أستاذ للعلاج الطبيعي بجامعة ديلاوير لم يشارك في هذه الدراسة- إنه بعد عملية تغيير الركبة يصبح المرضى أقوى ويتحركون بشكل أفضل، ولكنهم لا يستفيدون -على ما يبدو- من هذه المكاسب الوظيفية.

وأعرب عن اعتقاده بأن لهذا صلة بحقيقة أن الشخص لا يتناول التعديلات السلوكية التي حدثت خلال فترة التهاب المفاصل قبل الجراحة.

المصدر : رويترز