العلماء قالوا إنهم لا يقصدون أن يمتنع الشخص عن الطعام نهائيا (الأوروبية)

فند علماء الاعتقاد السائد بأن قلة الطعام مميتة، ووجدوا أن المعاناة من الجوع من وقت لآخر هي الطريق للعيش فترة أطول.

ونقلت صحيفة الصن البريطانية عن العلماء، قولهم إن تجويع الإنسان لنفسه من وقت لآخر، لا يساعد في خسارة الوزن وحسب، بل يساهم في العيش فترة أطول ويقلص خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وألزهايمر أيضاً.

وأضاف هؤلاء العلماء أن تجويع الإإنسان لنفسه من حين لآخر قد يخفف تكون التجاعيد على الوجه أيضاً.

وأشار العلماء إلى أنهم لا يقصدون الامتناع عن الطعام نهائياً، وإنما أن يكتفي الرجل بـ600 وحدة حرارية باليوم والمرأة بـ500 وحدة ولو مرتين أسبوعياً.

المصدر : يو بي آي