وجدت دراسة جديدة رابطاً بين ضعف الذاكرة ومزايا جينية ترتبط بالسمنة، مما يزيد إمكانية أن تحدث الكيلوغرامات الزائدة في الجسم تغييراً في عمل الدماغ. 

وذكر موقع هلث دي نيوز الأميركي أن باحثين في جامعة آبردين في إسكتلندا وجدوا رابطاً بين ضعف الذاكرة والسمنة المرتبطة بالجينات، عند البيض وليس السود. 

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جون سبيكمان إن هذا البحث قد يكون مفيداً في تحديد الأشخاص الذين قد يحتاجون لمزيد من المساعدة في ما يخص تراجع الإدراك عندهم. 

وركز العلماء على أربع مزايا جينية تتعلق بجين يعتقد أنه يلعب دوراً في السمنة. 

ونظر الباحثون في إشارات على هذه المزايا بين قرابة 8400 شخص أبيض، و2100 شخص أسود في عمر بين 45 و64 عاماً. 

ووجدوا مؤشرات على وجود رابط بين مشكلات إمكانية تذكر الكلمات، واثنين من المزايا الجينية.

المصدر : يو بي آي