الالتهاب الرئوي يتسبب بـ20% من وفيات أطفال باكستان (الفرنسية)

أطلقت باكستان حملة لتطعيم 5.5 ملايين طفل ضد مرض الالتهاب الرئوي الذي يقتل عشرات الآلاف كل عام في البلاد لتصبح بذلك أول دولة في جنوب آسيا تستخدم لقاحا ضد الالتهاب الرئوي، واختارت لقاح سينفلوريكس من إنتاج شركة غلاكسو سميث كلاين لتنفيذ البرنامج.

وبدأ برنامج التطعيم بلقاح سينفلوريكس في باكستان بفضل آلية للتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) تقوم على التزامات من أسواق متقدمة وبموجبها تحصل شركات أدوية على حوافز لإنتاج كميات كبيرة من اللقاحات بسعر منخفض للدول الفقيرة.

وقال سيث بيركلي -الرئيس التنفيذي لتحالف (جافي)- للصحفيين في مقر التحالف في جنيف "في باكستان يمكننا انقاذ عشرات الآلاف من الأرواح من خلال برنامج ناجح سيحدث فرقا هائلا في متوسط العمر في البلاد".

وتأتي الخطوة فيما لا يزال خبراء في الرعاية الصحية يجدون صعوبة في تقبل لقاح شلل الأطفال في أجزاء من باكستان وهي من الدول القليلة التي لا يزال المرض متوطنا فيها حيث يتسبب الالتهاب الرئوي في 20% من وفيات الأطفال.

من جانبها ذكرت غلاكسو سميث كلاين -أكبر شركة أدوية بريطانية- أنها ستقدم 480 مليون جرعة على الأقل من لقاح سينفلوريكس لبرامج (جافي) لمكافحة الالتهاب الرئوي في 73 دولة نامية حتى عام 2023.

كما أبرمت جافي اتفاقا عالميا مماثلا مع شركة فايزر بشأن لقاح منافس باسم بريفنار للوقاية من الالتهاب الرئوي أيضا ويختار التحالف أحد اللقاحين المتنافسين في كل دولة.

المصدر : وكالات