الاكتشاف الجديد يمكن أن يفيد البشر قريبا (الأوروبية)

أحرز العلماء تقدما كبيرا بتطوير سائل منوي في المختبر وهو ما يفتح الباب أمام إمكانية أن يكون الرجل العقيم قادرا على الإنجاب حسب ما أوردت صحيفة ديلي تلغراف اليوم.

فقد تمكن باحثون في ألمانيا وإسرائيل من إنبات سائل منوي لفأر من بضع خلايا في المختبر.

واستطاع فريق العلماء برئاسة د. ستيفان شلات من جامعة مونستر بألمانيا إنبات السائل المنوي من خلايا جرثومية. وهي الخلايا الموجودة في الخصيتين والمسؤولة عن إنتاج المني.

وتمكن العلماء من إنتاج المني بتطويق الخلايا الجرثومية في مركب خاص لتكوين بيئة مشابهة لتلك الموجودة في الخصيتين.

وقال الأستاذ محمود هليهل -الذي أنبت المني في جامعة بن غوريون في بئر السبع- "أعتقد أنه في نهاية المطاف سيكون من الممكن إنتاج المني البشري بطريقة روتينية باستخراج النسيج المحتوي على الخلايا الجرثومية من خصية الرجل وحث إنتاج المني في المختبر".

وأشاد ستيفن غوردون -وهو استشاري كبير في عقم الرجال بالخدمات الطبية البريطانية- بهذا التقدم الكبير وقال إن "هذا التطور يمكن أن يحدث ثورة في علاج الخصوبة ويسمح لكل الرجال بأن يكونوا آباء طبيعيين".

الجدير بالذكر أن مشكلة عقم الذكر زادت خلال الخمسين سنة الأخيرة وكانت تًضاهى بزيادة كبيرة في أعداد المني في الرجال. وكان يُعزى بعضها إلى عوامل بيئية مثل التلوث وعوامل أخرى.

وقال د. هليهل إن فريقه يسارع الآن لتكثيف نجاحهم على الفئران لمساعدة الرجال المصابين بالعقم.

وفي محاولة لتسريع البحث لإيجاد طريقة لإنتاج مني بشري يقترح د. ريتشارد شارب من جامعة إدنبره استخدام فأر حي كمضيف لإنتاج المني البشري وذلك من خلال أخذ بعض من نسيج خصية بشرية به خلايا جرثومية ووضعه تحت جلد الفأر واستخدامه لاحتضان الخلايا. ثم استخراج المني الناتج واستخدامه في علاج الخصوبة.

المصدر : ديلي تلغراف