كشفت دراسة جديدة أن نحو 165 مليون شخص، أي ما نسبته 38% من السكان في أوروبا، يصابون سنويا بشكل من أشكال الخلل في المخ مثل الاكتئاب أو القلق أو الأرق أو الخرف.

قاد فريق عمل الدراسة مدير معهد علم النفس السريري والمعالجة النفسية في جامعة دريسدن بألمانيا هانز أولريتش فيتشين، واستمر البحث ثلاث سنوات وشمل 30 دولة أوروبية، وهي الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة لسويسرا وأيسلندا والنرويج، ويبلغ تعداد تلك الدول مجتمعة 514 مليون نسمة.

وبحث فريق فيتشين نحو 100 مرض يشمل كل أشكال الخلل الرئيسية في المخ ابتداء من القلق والاكتئاب إلى الإدمان والفصام، بالإضافة إلى أشكال الخلل العصبي الرئيسية مثل الصرع.

أكبر تحد
وبحسب الدراسة فإن الخل العقلي أصبح أكبر تحد صحي في أوروبا خلال القرن الحادي والعشرين.

ومع تلقي ثلث الحالات فقط العلاج اللازم للمرض فإن المرض العقلي بات يمثل عبئا اقتصاديا واجتماعيا ضخما يقدر بمئات المليارات من اليورو، لأن المصابين يصبحون في حالة لا تتيح لهم العمل بالإضافة إلى انهيار العلاقات الشخصية.

ثم إن بعض شركات الأدوية الكبيرة بدأت في الاستثمار في الأبحاث المتعلقة بكيفية عمل المخ وتأثيره على السلوك لتضع بذلك عبئا كبيرا على الحكومات والمؤسسات الصحية الخيرية.

وقال فيتشين "لا بد من ردم تلك الهوة الضخمة المتعلقة بعلاج الخلل العقلي".

المصدر : رويترز