مصر تؤكد خلو بذورها من إيكولاي
آخر تحديث: 2011/7/7 الساعة 04:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/7 الساعة 04:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/7 هـ

مصر تؤكد خلو بذورها من إيكولاي

"إيكولاي" أدت إلى وفاة 16 شخصا في ألمانيا (وكالات)

أكد وزير الزراعة المصري أن بذور الحلبة التي تشتبه هيئة السلامة الغذائية في أوروبا بصلتها بانتشار البكتيريا المعوية السامة "إيكولاي" غير ملوثة، مستندا في ذلك إلى اختبارات معملية.

وقال الوزير أيمن أبو حديد إن التجارب المعملية التي أجريت على بذور ذلك المصدر أثبتت خلوها من بكتيرها إيكولاي.

يأتي ذلك بعد أن قالت الهيئة الأوروبية إن عينة من بذور الحلبة المستوردة من مصر ربما تكون وراء الإصابة بإيكولاي في ألمانيا وفرنسا، وعليه حظر الاتحاد الأوروبي استيراد البذور من مصر حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ودعا إلى تدمير جميع البذور التي تم استيرادها من "مصدر مصري" في الفترة بين 2009 و2011.

وقالت الهيئة الأوروبية إن البذور من العينة المشتبة بها (15 ألف كيلوغرام) قد تم تصديرها إلى موزع ألماني، لتباع بعد ذلك إلى سبعين شركة مختلفة، منها 54 في ألمانيا حيث مركز انتشار المرض، و16 شركة في 11 دولة أوروبية.

الدكتور علي سليمان:
مصر ترفض القرار الأوروبي لأنه لا يقوم على أساس علمي
اعتراض
وعلى خلفية القرار الأوروبي بحظر استيراد البذور من مصر، أبدى وفد من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية في لقائه أمس مع ممثلي المفوضية الأوروبية بالقاهرة اعتراضه على الموقف الأوروبي.

وقال الدكتور علي سليمان رئيس الإدارة المركزية للحجز الزراعي بوزارة الزراعة إن "الوزارة أرسلت للاتحاد الأوروبي خطابات رسمية ترفض فيها القرار وتعده مضرا بصادرات الحبوب المصرية وغير عادل".

وأضاف "تضمنت الخطابات الأسباب العلمية والمنطقية التي تؤكد عدم إمكانية انتقال بكتيريا إيكولاي النزفية من خلال صادرات الحبوب المصرية".

وأضاف سليمان أن بلاده ترفض القرار الأوروبي، "لأنه لا يقوم على أساس علمي" ووصفه بأنه مجرد قرار تحوطي واحترازي لحين اكتمال التحقيقات، ولكنه يضر بسمعة الصادرات المصرية.

وأكد أن الشحنة المصرية المشتبه بها تم تصديرها قبل عامين، وخرجت من الموانئ المصرية بعد خضوعها للفحص، ونقلت إلى هولندا ثم ألمانيا ثم إنجلترا وأخيرا فرنسا، "مما يعني أنها خضعت للفحص خمس مرات".

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر حظر استيراد البذور والحبوب من مصر بشكل كامل حتى 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بعد أن أشارت تقارير إلى أن واردات بذور الحلبة المصرية هي السبب الأرجح وراء تفشى بكتيريا إيكولاي في أوروبا مؤخرا.

يذكر أن البكتيريا المعوية إيكولاي أدت إلى وفاة 16 شخصا في ألمانيا فضلا عن حالة وفاة واحدة في السويد وأكثر من 1500 مصاب في ثماني دولة أوروبية.

المصدر : وكالات