الوباء أصاب أكثر من 4000 شخص في ألمانيا وحدها (رويترز-أرشيف)

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء حظر استيراد بعض أنواع البذور من مصر وسحب المتوفر منها من الأسواق، بعد تردد أنباء تربط بين بذور نبتة الحلبة المصرية وانتشار مرض الـ"إي كولاي" في أوروبا.

وكانت إدارة سلامة الغذاء الأوروبية قد أصدرت تقريرا اليوم ذكر أن التحقيق حول مسار الحبوب استنتج أن كمية من بذور نبتة الحلبة المستوردة من مصر هي الصلة الأكثر احتمالا بين الوباءين اللذين انتشرا في شمال ووسط ألمانيا ومنطقة بوردو الفرنسية.

وقال مفوض الصحة في الاتحاد الأوروبي جون دالي في بيان إن "التقرير الذي نشر اليوم يدفعنا إلى سحب بعض البذور المصرية من سوق الاتحاد الأوروبي وحظر استيراد كل البذور والحبوب التي مصدرها مصر مؤقتا".

وقالت المفوضية إن كل بذور الحلبة التي صدرتها الشركة المصرية التي ورد أنها مصدر الكمية الملوثة بالبكتيريا إلى أوروبا منذ عام 2009 ينبغي أن تسحب من الأسواق، ولم تذكر المفوضية اسم الشركة المصرية.

وبموجب القرار، سيتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سحب بذور الحلبة المستوردة من مصر منذ عام 2009 من الأسواق وأخذ عينات منها وإتلافها، وحظر استيراد البذور والحبوب من مصر حتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

المصدر : وكالات