تواجه إثيوبيا وبعض دول القرن الأفريقي شبح المجاعة والأمراض (الفرنسية-أرشيف)

كشفت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن الكوليرا تهدد خمسة ملايين شخص في إثيوبيا التي تعاني من الجفاف، مشيرة إلى أن حالات الإسهال الحاد تفشت في التجمعات المزدحمة التي تعيش في ظروف غير صحية.

والكوليرا –وفق تعريف المنظمة التابعة للأمم المتحدة- هي إصابة معوية حادة تسبب إسهالا يمكن أن يتسبب بسرعة في الإصابة بالجفاف الحاد إذا لم يعالج على الفور.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق يسارفيتش للصحفيين إن أكثر من 8.8 ملايين شخص في إثيوبيا تهددهم الإصابة بالملاريا وخمسة ملايين شخص تهددهم الكوليرا.  

وأكد مسؤول صحة إثيوبي وجود حالات الإسهال الحاد في إقليمي عفر وأوروميا، مشيرا إلى أن الحالات لا تقتصر على مخيمات اللاجئين، مضيفا أن منظمة الصحة تقدم لإثيوبيا وسائل صحية طارئة وتساعد على تدريب الموظفين في معالجة سوء التغذية واكتشاف حالات تفشي المرض.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الجفاف في أرجاء منطقة القرن الأفريقي -الذي يؤثر الآن على أكثر من 11 مليون نسمة في إثيوبيا وجيبوتي وكينيا والصومال- زاد احتمال انتشار الأمراض المعدية لاسيما شلل الأطفال والكوليرا والحصبة.

غير أن طارق يسارفيتش أوضح أنه لغاية الآن لم تتلق المنظمة أي تقارير عن حالات شلل الأطفال ولكن من المهم حقيقة مساعدة الدول على الحفاظ على وضعها كدول خالية من شلل الأطفال.
 
وأضاف أن الصوماليين الفارين من الجفاف والقتال المحتدم كانوا يصلون بمعدل يزيد على 1700 شخص يوميا إلى إثيوبيا، حيث يحتاج الآن أكثر من 4.5 ملايين شخص إلى المساعدات بارتفاع يصل إلى 50% تقريبا منذ أبريل/نيسان الماضي.

وأضاف أن مليوني طفل في إثيوبيا مهددون بالإصابة بالحصبة، وهو مرض من الممكن أن يكون مميتا للأطفال.

الحصبة
بدورها، قالت المتحدثة باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ماريسي مركادو إن مسؤولين إثيوبيين أشاروا إلى وجود أكثر من 17584 حالة إصابة بالحصبة و114 حالة وفاة أثناء النصف الأول من العام وغالبية الحالات بين الأطفال.

وقال يسارفيتش إن الحصبة تفشت كذلك في معسكرات داداب الكينية الشاسعة حيث تأكد وجود 462 حالة منها 11 حالة وفاة. وذكرت وكالة الأمم المتحدة للاجئين أيضا الجمعة أن داداب مجمع مكتظ يضم ثلاثة مخيمات تستضيف الآن نحو 380 ألف لاجئ.

من جهته، كشف المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أدريان أدواردز في مؤتمر صحفي أن المفوضية تعتزم بدء عملية نقل جوي ضخمة مطلع الأسبوع لنقل خيام وإمدادات أخرى إلى المنطقة الحدودية النائية.

وأضاف أن من المتوقع وصول طائرة بوينغ 747 تحمل 100 طن من الخيام إلى نيروبي يوم الأحد ومن المقرر وصول ست طائرات أخرى في الأسبوعين القادمين.

المصدر : رويترز