أظهرت دراسة أردنية اليوم أن أكثر من مليون شخص مصاب بمرض السكري، وبعوامل الخطورة الأخرى ذات الصلة بالمرض كزيادة الوزن والسمنة وارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية.

ولاحظت الدراسة -التي أجرتها مديرية الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة الأردنية- أن ثمة تقارير أجرتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المختلفة تظهر ارتفاعا ملحوظا بنسبة المصابين بضغط الدم بين الأردنيين لتبلغ 26%.

وعزت وزارة الصحة الزيادة في معدلات الإصابة بمرض السكري إلى جملة من الأسباب منها تحسن الظروف البيئية المعيشية والاجتماعية للسكان، وانخفاض معدلات الوفيات، وارتفاع معدلات الأعمار المتوقعة للفرد عند الولادة، وتغيير نمط الحياة الغذائي والحركي.

وأشارت إلى أن تلك الأسباب في مجملها أدت إلى حدوث تحول ديمغرافي تمثل في ازدياد متسارع في أعداد الكهول والمسنين، وبروز الأمراض غير السارية كأمراض القلب والسكري.

يذكر أن عدد سكان الأردن يبلغ حوالي ستة ملايين ومائة ألف نسمة.

المصدر : يو بي آي