ابتكر علماء لصقة طبية يمكن أن تساعد في شفاء القلوب المتضررة حيث تعمل كسقالة للخلايا السليمة لتعود للنمو مرة أخرى.

ومن المعلوم طبيا أنه عندما تحدث نوبة قلبية فإن بعض أجزاء من عضلة القلب يمكن أن تموت، وهو ما يزيد خطر حدوث نوبة ثانية.

واللصقة سوداء اللون ويبلغ طولها نحو 2.5 سنتيمتر وفي ثخانة شعرة الإنسان، وهي مصنوعة من الكربون ومصممة بحيث تلتصق بالمنطقة الميتة وتعمل على نمو خلية جديدة كي تعود الحياة لهذه المنطقة.

وأشارت ديلي تلغراف إلى أنه لم يتم بعد إجراء اختبارات على أشخاص أحياء، لكن الباحثين يأملون أن تساعد هذه الطريقة ليس فقط في الأثر الفوري للنوبة القلبية ولكن يمكن استخدامها أيضا مع الذين عانوا من هذه النوبات في سنوات سابقة.

يُذكر أن الأضرار الناجمة عن النوبات القلبية تسبب ضيق النفس والإرهاق، وتجعل مهام الحياة اليومية مثل الأعمال المنزلية وغيرها أكثر صعوبة.

وقالت الصحيفة إن هناك نحو 750 ألف شخص يعانون من التأثيرات اللاحقة للنوبات القلبية بالمملكة المتحدة، وتمثل السكتة القلبية أسوأ معدل من سرطانات كثيرة.

وقال توماس وبستر، الذي أجرى البحث، من جامعة براون بولاية رود أيلند الأميركية، إن ما أراده فريق العلماء هو تطوير مادة يمكن إدخالها في أي تلف أيا كان، وقد يكون ذلك من خلال قسطرة أو أنبوب صغير، كي يستطيع النسيج الجديد أن ينمو فوق هذا التلف.

وأشارت الصحيفة إلى احتمال أن يستغرق الوقت من عشر إلى 15 سنة قبل إمكانية استخدام هذه اللصقات الطبية على البشر.

المصدر : ديلي تلغراف