أرجعت دراسة علمية جديدة أجريت في كندا معاناة بعض الأشخاص من مشاكل في تذكر الأسماء والأرقام، إلى كثرة المعرفة.

ونبهت إلى حاجة هؤلاء للتخلص من الأفكار المبعثرة، وتنظيف ذاكرتهم.

وقال الباحثون الكنديون بجامعة كونكورديا الذين أجروا الدراسة إن المسنين يعانون من اضطراب في التعلم والتذكر لأن أدمغتهم مملوءة بالمعلومات غير المفيدة.

ووجدت الدراسة أن هذه المشاكل في الذاكرة لا ترجع إلى بطء عمل الدماغ عند المسنين، بل بسبب الاستخدام الكثير للدماغ.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ميرفين بلير "وجدنا أن المسنين يعانون من صعوبة أكبر في التخلص من المعلومات السابقة. ووجدنا أنها مسؤولة عن كثير من المشاكل في عمل الذاكرة".

واقترح بلير على الذين يعانون من النسيان القيام بتمارين استراحة، وتعلم لغة جديدة أو تعلم الموسيقى.

المصدر : يو بي آي