أكد تحليل لدراسات علمية عن الغذاء أن مطابخ دول حوض البحر المتوسط لها تأثير إيجابي على التمثيل الغذائي وتساهم في الحماية من أمراض القلب.

وأظهر التحليل -الذي شمل خمسين دراسة شارك فيها نحو نصف مليون شخص- أنه يمكن تجنب ما يسمى بـ"المتلازمة الأيضية" من خلال تناول غذاء يحتوي على زيت الزيتون والكثير من الفواكه والخضراوات.

ويعرف الأطباء "المتلازمة الأيضية" بالإصابة بالبدانة وارتفاع نسبة الدهون في الدم والسكر وارتفاع ضغط الدم مجتمعة.

وأشار المؤلف الرئيسي للتحليل ديموسثينز باناجياوتاكوس الباحث في جامعة هاروكوبيو بالعاصمة اليونانية أثينا إلى أن "المتلازمة الأيضية" تمثل مشكلة متزايدة في الدول الصناعية ولها علاقة بأمراض الدورة الدموية للقلب.

وينتمي إلى الغذاء المتوسطي الذي يساعد على تجنب "المتلازمة الأيضية" وفقا لبيانات الباحثين المواد الغذائية التي تتضمن نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل زيت الزيتون والخضراوات والفاكهة وحبوب القمح الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

وينصح الباحثون بأن تتضمن وجبات الطعام الأسماك والدواجن والمكسرات والبقول أسبوعيا, إلا أنهم نصحوا بخفض نسبة تناول اللحوم الحمراء.

وأكد باناجياوتاكوس في التحليل الذي نشرته دورية الكلية الأميركية لأمراض القلب أن هذا التحليل يعتبر أول دراسة تقف على الآثار الإيجابية للمطبخ المتوسطي على "المتلازمة الأيضية" بشكل نظامي.

المصدر : الألمانية