الجين ينتج بروتينا يعمل على تقليص
انتشار السرطان (الأوروبية-أرشيف)

أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية اليوم أن فريقا من الباحثين اليابانيين استطاع اكتشاف جين يتسبب بالإصابة بسرطان الرئة، لكنه في الوقت ذاته يحتوي على نوع خاص من البروتين يمنع انتشار المرض.
 
وقد تمكن الفريق الطبي، الذي يترأسه البرفسور تاكاشي تاكاهاشي من جامعة ناغويا، من إجراء دراسة على هذا الجين الذي يعرف باسم TTF-1 من اكتشاف إحدى أهم خاصياته، وهي أنه بالإضافة إلى تسببه بالإصابة بمرض سرطان الرئة فهو يفرز بروتينا خاصا يمنع انتشار المرض.

وأشار الباحثون إلى أن الجين يعرف بأنه سبب الإصابة بنوع من السرطان يصعب علاجه، كما يعرف بأن المصابين به يشكون من انتكاسات أقل بعد الخضوع لجراحة استئصاله.

لكن ما توصل إليه الباحثون اليابانيون بعد زرع خلايا من أشخاص أصحاء لديهم هذا الجين هو أنه ينتج بروتينا يعمل على تقليص انتشار السرطان وتطوره إلى مراحل متقدمة.

وينوي الباحثون اليابانيون إجراء بحث إضافي لتحديد تأثيرات البروتين، مما يمهد الطريق أمام تطوير علاجات طبية جديدة ضد سرطان الرئة.

المصدر : يو بي آي