كشف تحليل لنتائج 160 دراسة علمية طبية أن تقليل الملح في الوجبات الغذائية قد يؤثر سلبيا على صحة القلب، وربما لا يكون له تأثير صحي إيجابي على كل الأشخاص.

فقد لفت باحثون في الدورية الأميركية لضغط الدم المرتفع ودورية "كوتشرين لايبراري" إلى أهمية إعادة تقويم السياسات التي تنصح الأفراد بتقليل الملح في الطعام بشكل عام، وذلك طبقا لما أظهرته نتائج مراجعتهم للدراسات السابقة بشكل منهجي.

بدوره، قال قائد فريق المراجعة نييلز جرودال من مستشفى جامعة كوبنهاغن بالدانمارك، إنه لا يرى أي سبب للاعتقاد بأن هناك أي فائدة لتقليل تناول الناس للصوديوم، وفقا لمجمل الأدلة التي وصل إليها.

حيث أشارت نتائج المراجعة، التي فحصت وحللت 167 دراسة سابقة، إلى أنه على الرغم من أن خفض الملح في الطعام قلّل ضغط الدم عند بعض الحالات التي لديها معدل طبيعي أو مرتفع لضغط الدم، فإن التقليل ذاته قد يسبب زيادات في بعض الهرمونات والمركبات التي يمكن أن تؤثر سلبيا على صحة القلب.

ومن المعروف أن خفض الملح في الطعام يقلل ضغط الدم لكن لم تظهِر الأبحاث حتى الآن إن كان ذلك يؤدي إلى تحسن عام في صحة القلب بين الناس على نطاق أوسع.

المصدر : رويترز