بينت دراسة جديدة أن الوجبات والأطباق الشرقية المحتوية على نبتة الزنجبيل يمكن أن تقلل فرص الإصابة بسرطان الأمعاء.

وأفادت الدراسة التي نشرتها الصحيفة البريطانية ديلي تلغراف بأنه تمت الاستعانة بثلاثين متطوعا أُعطي 15 منهم غرامين من حبوب جذور الزنجبيل لمدة 28 يوما.

وأظهرت التجربة بعد تلك الفترة علامات انخفاض التهاب القولون لديهم -وهي الحالة المرتبطة بسرطان الأمعاء- مقارنة بالمتطوعين الـ15 الآخرين الذين أُعطوا دواء وهميا.

وبناء على ذلك اعتبر الباحثون من كلية طب جامعة ميشيغان الأميركية أن الزنجبيل يمكن أن يستخدم للوقاية من سرطان الأمعاء.

وقالت الاختصاصية في الطب البديل (الذي يعتمد على التداوي بالمواد الطبيعية غير المصنعة) إن الاهتمام بهذا الأمر سيزداد في وقت يبحث فيه الناس عن طرق غير سامة للوقاية من السرطان وتحسين نوعية حياتهم بطريقة غير مكلفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدراسة نشرت في مجلة بحوث الوقاية من السرطان التابعة لجمعية بحوث السرطان الأميركية.

يذكر أن سرطان الأمعاء يودي بحياة 16 ألف شخص سنويا في بريطانيا، أكثر من سرطان الثدي أو البروستاتا.

المصدر : ديلي تلغراف