كشفت دراسة بريطانية جديدة أن الكلى المزروعة من مرضى توقّفت قلوبهم يمكن أن تعمل بشكل جيّد مثل الكلى التي تؤخذ من مرضى مصابين بموت دماغي.
 
وذكر موقع "هلث داي" الأميركي أن فريقا من الباحثين في جامعة كامبريدج قام بتحليل بيانات لأكثر من تسعة آلاف عملية زراعة كلى من بينها عمليات نقل كلى من 845 شخصا ممن توقفت قلوبهم عن العمل, وثبت أن هذه الكلى تعمل بفعالية موازية للكلى التي تؤخذ ممن ماتت أدمغتهم.
 
وقال الباحثون إن الكلى من الواهبين الذين ماتت قلوبهم تعطي نتائج جيدة فيما يتعلق باستمرار حياة العضو المزروع وعمله في المتلقي لأول مرة.
 
وشدّد الطبيب المسؤول عن الدراسة أندرو برادلي على أن الأعضاء من المتبرعين الموتى يمكن أن تعطي نتائج ممتازة.

المصدر : يو بي آي