أظهرت دراسة بريطانية جديدة أن ازدياد الضغط النفسي عند النساء قد يؤخر الحمل, وأن الراحة قد تساعد على سرعة فرصة الحمل, ولكن الأمر بحاجة لمزيد من البحث.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن الباحثين في جامعة أوكسفورد قاموا بقياس معدلات الهرمونات المتعلقة بالضغط النفسي لدى النساء, اللواتي تخططن للإنجاب بشكل طبيعي, ووجدوا أن فرصة الحمل لدى من تعانين من ضغط نفسي أكبر هي أقل من غيرهن.

وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة الخصوبة والعقم 274 امرأة تتمتعن بصحة جيدة وتتراوح أعمارهن بين 18 و40 وتخططن للإنجاب, وقيست معدلات هرمون الأدرينالين الذي يفرزه الجسم في حالة الغضب والكولسترول.

وتبين أن اللواتي لديهن معدلات عالية من الأدرينالين تنخفض فرصة الحمل لديهن بنسبة 12% مقارنة بغيرهن. ولم يتبين أي فارق بين النساء بالنسبة للحمل في ما يخص معدلات الكولسترول.

وقالت الطبيبة المسؤولة عن الدراسة سيليكا بابر إن نتائج الدراسة تدعم فكرة أن على الأزواج أن يبقوا هادئين وهم يحاولون إنجاب طفل.

المصدر : يو بي آي