كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون أميركيون أن تناول زيت السمك من شأنه أن يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء في ظل احتوائه على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وسط جدل بشأن العلاقة بين السمك والقدرات الذهنية والأمراض السرطانية والأوبئة الأخرى بشكل عام.

وذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية عددا من فوائد السمك المعروفة مثل كونه يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الأمعاء، مضيفة أن له أثرا إيجابيا في تنشيط الذاكرة والشفاء من الإحباط وتجنب الولادات المبكرة.

وأما الدراسة الأميركية الجديدة فجرت على الآلاف من النساء لعدد من السنوات، حيث
خضعت لها خمس وثلاثون ألف امرأة من الطبقة الوسطى في الولايات المتحدة ممن يتناولن زيت السمك لمدة استمرت ست سنوات، وحيث تبين أن الإصابة بسرطان الثدي بينهن تراجعت إلى 32%.

وقالت الصحيفة إن من شأن نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة علم الأوبئة السرطانية، زيادة مبيعات زيت السمك لتصل إلى قرابة مليارين ونصف المليار دولار على المستوى العالمي بحلول 2012، بعد أن بلغت قرابة ملياري دولار عام 2007 حيث تضاعفت عن معدلها في العام 2003.

"
بعض الآباء قاموا بتقديم زيت السمك لأطفالهم بوصفه "الحليب الذكي" على أمل إطلاق قدراتهم الذهنية وزيادة قدرة التركيز لديهم 
"
ذي إندبندنت
الحليب الذكي
وفي ظل الاعتقاد بمفعول زيت السمك المنشط للدماغ، أشارت ذي إندبندنت إلى أن بعض الآباء قاموا بتقديمه لأطفالهم بوصفه "الحليب الذكي" على أمل إطلاق قدراتهم الذهنية وزيادة قدرة التركيز لديهم، وسط الجدل بشأن مدى علاقة هذه بتلك.

وقالت الخبيرة في مركز فريد هاتشينسون للسرطان في مدينة سياتل بولاية واشنطن الأميركية التي قادت الدراسة الأخيرة، إن نتائجها تعتبر أولية وإنها تحتاج إلى دعم عبر دراسات بحثية علمية أخرى.

ومن جانبه قال ناطق باسم وكالة المعايير الغذائية البريطانية "إننا نوصي بتناول وجبتين من السمك أسبوعيا، تكون إحداهما غنية بزيت السمك لما لها من فوائد في الحماية من أمراض الأوعية القلبية".

وأضاف الناطق أنه لا توجد أدلة دامغة بعد للخروج بتوصيات بأن زيت السمك مرتبط بزيادة معدل الذكاء أو قوة الإدراك أو أن له فوائد مباشرة للشفاء من السرطان.

المصدر : إندبندنت