أسامة عباس-براغ

أكدت دراسة جديدة لمركز الأبحاث الطبية في العاصمة التشيكية براغ أن ارتفاع ضغط الدم لا يرتبط بالضرورة بشكل تلقائي مع زيادة نسبة الكولسترول الضار في الدم, وأن أسبابا أخرى عديدة قد تكون وراء ارتفاع الضغط. وأفادت الدراسة أنه لا يوجد ما يثبت حتى الآن أن تناول ملح الطعام هو من تلك الأسباب.

وبحسب تلك الدراسة فإن مستوى قياس ضغط الدم المتعارف عليه هو 140/90, وهذا أيضا غير دقيق، معتبرة أن الضغط يكون صحيحا عندما يكون أقل من 120/80, ويكون مرتفعا عندما يصل إلى 130/90.

ولا يعني أيضا أن الناس العاديين المعافين يكون ضغط الدم لديهم في مستوياته الطبيعية, حيث يرتفع ضغطهم مع تقدم العمر, أو مع استخدام أدوية أو نتيجة التوتر أو تناول الكحول.

وهناك عامل آخر لارتفاع الضغط يسمى "اللباس الأبيض", حيث يتواجد الناس وسط فريق طبي ينتج عنه إصابة هؤلاء بحالة توتر يرتفع معها الضغط بشكل وقتي.

لوبوسلافا فارتوفا
ارتفاع الكولسترول
وقالت الدكتورة لوبوسلافا فارتوفا رئيسة قسم التشخيص الداخلي في مستشفى نافرانتيشكو وسط براغ إن هذه الدراسة نتيجة لتشخيص مئات الحالات وخاصة الذين لديهم ارتفاع في نسبة الكولسترول الضار, والذي لم يسجل لديهم حالات ارتفاع للضغط بشكل مستمر. ويقابل ذلك أنه يوجد حالات تبدأ حتى من عمر 15 عاما ولأسباب وراثية أو مرضية سجلت عندهم نسب ضغط مرتفعة.

وأضافت فارتوفا للجزيرة نت أن نسبة قياس الضغط تختلف بين الأشخاص وطبيعة مرضهم, فعلى سبيل المثال نسبة 140/90 مرتفعة، فالرقم السفلي (وهو هنا 90) إذا زاد عشر نقاط عن الحد الطبيعي (وهو 80) فهذا يعني ارتفاعا لضغط الدم، أما الرقم العلوي فيمكن أن يصل عند كبار السن إلى 170/80 وهو أمر طبيعي لا يمكن اعتباره مرتفعا.

ويجب قياس الضغط كل شهرين مرة إذا وصل إلى 140/90 وكل شهر مرة إذا وصل 170/100, كما يتوجب استشارة الطبيب فورا إذا كان 180/110. ويعتبر الرقم الأدنى هو عامل الانبساط، أي أن يكون مستوى ضغط الدم في حالة سكون القلب بين كل نبضة وأخرى، وهو المؤشر الذي يعتمد عليه الطبيب في التشخيص الدقيق.

عودة الضغط
وتلفت فارتوفا إلى أنه جاء في الدراسة أيضا أن أكثر من 20 ألف بحث عالمي لم يتوصل إلى نتيجة حاسمة بشأن تأثير ملح الطعام على الناس العاديين ليرفع من ضغطهم.

وأضافت "أننا كأطباء ننصح ونمنع المرضى الذين لديهم ضغط مرتفع من تناول الملح لأنه يزيد من حالة ضغط الدم بشكل أكيد", أو على الأقل لا يساعد في عودة الضغط إلى وضعه الطبيعي. فعلى سبيل المثال يبالغ سكان آسيا -مثل اليابان والصين- في تناول الملح دون تسجيل أرقام قياسية في نسب ارتفاع الضغط.

وتنصح فارتوفا الأشخاص الذين لديهم ضغط دم مرتفع ومزمن أن يراجعوا طريقة عيشهم, وأن يعملوا على تنظيمها عبر ممارسة الرياضة بشكل منتظم والإكثار من المشي اليومي لمدة 60 دقيقة, وهو الأمر الذي ينظم الضغط مع مراقبة وزن الجسم والانتباه إلى الأكل الصحي مثل تناول الخضار والأسماك مرتين في الأسبوع.

كما نصحت بضرورة الابتعاد عن مصادر اعتلال الضغط باتجاه الصعود مثل التوتر وزيادة الوزن وشرب الكحول والتدخين والإرهاق, والتحكم في السيطرة على الضغط العصبي المستمر الذي يدمر الشرايين عبر ممارسة الراحة والهدوء في حل المشاكل المقلقة.

المصدر : الجزيرة