ذكر تقرير صدر الثلاثاء أن منظمة الصحة العالمية وحكومات وجماعات غير ربحية تنقذ أرواحا بتوزيعها عقاقير على دول نامية، لكنها لا تعطي الاهتمام الكافي لمخاطر الجراثيم المقاومة للعقاقير.

وقال التقرير الصادر عن مركز التنمية العالمي إن العديد من برامج توزيع العقاقير قد يؤدي إلى إذكاء مقاومة الجراثيم للعقاقير ويعرض للخطر أرواح الناس التي تعنى هذه البرامج أصلا بإنقاذهم.

وقالت ريتشل نوجنت من مركز التنمية العالمي -التي قادت المجموعة في كتابة التقرير- إن مقاومة العقار حدث طبيعي لكن الممارسات التي تتسم بالإهمال في إمداد واستخدام العقار تزيدها بصورة غير ضرورية.

ووجد التقرير أن ملايين الأطفال في العالم النامي يموتون كل عام جراء سلالات مقاومة للعقاقير من الملاريا والسل ونقص المناعة المكتسب "الإيدز" وأمراض أخرى.

وحذر التقرير من أن المانحين أنفقوا منذ عام 2006 أكثر من مليار ونصف المليار دولار على عقاقير متخصصة, لعلاج الفيروسات والبكتيريا المقاومة للعقاقير ويمكن لهذا أن يسوء.

وتبدأ البكتيريا والفيروسات في تطوير مقاومتها للعقاقير بعد أول تعرض لها تقريبا, وإذا ما خلف العقار المستخدم في العلاج ميكروبا واحدا حيا فإنه سيتكاثر كما ستتكاثر في الجيل التالي له الصفات الوراثية التي ساعدته على البقاء.

المصدر : رويترز