حذر الأمين العام للأمم المتحدة النساء من التدخين, ونصحهن بضرورة الحذر من الوقوع فريسة لشركات الإعلان التي تربط بين التدخين والجمال وتحرر الأجناس.

جاء ذلك في رسالة الأمين العام بان كي مون بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين. وأكد في رسالته أن التبغ لا يزيد الناس قوة, ودعا النساء إلى عدم الخضوع للإغراء "فالتدخين لا يعتبر موضة".

وقال بان إنه يجب على حكومات العالم التحرك لحماية المرأة من إعلانات التبغ والترويج له, ورعايته على النحو المنصوص عليه في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية الخاصة بمكافحة التبغ.

وأضاف بان أنه بموجب الاتفاقية تلتزم الحكومات بحماية النساء من التدخين السلبي المسؤول عن وفاة حوالي 600 ألف شخص في العام سنويا حوالي ثلثهم من النساء.

وفي دراسة أعدتها منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة تبين أن عدد البنات والصبيان الذين يدخنون في العالم متقارب في 151 دولة شملها المسح، وأن عدد البنات المدخنات أكثر من عدد الصبيان في بعض الدول.

وبحسب المنظمة فإن واحدة من عشر نساء تدخن, وعدد المدخنات يصل إلى 200 مليون امرأة في العالم.

وقالت المنظمة إن أكثر من 1.5 مليون امرأة يتوفين سنويا بسبب أمراض لها علاقة بالتدخين. وحذر بان من أن يصل العدد إلى 2.5 مليون امرأة بحلول عام 2030.

ومن جانبها قالت المديرة العامة للمنظمة مرغريت تشان في رسالة لها إن الشركات المنتجة للتبغ تعتبر المرأة هدفا رئيسيا للترويج لصناعة التبغ في العالم.

المصدر : يو بي آي