ربطت دراسة أسترالية متخصصة، بعد متابعة أكثر من ألفي امرأة، بين اكتساب المرأة وزنا يزيد عن الحد الطبيعي أثناء فترة الحمل، وإصابتها بالبدانة في مراحل لاحقة من حياتها.

وأوضح فريق الدراسة أن إسهام اكتساب الوزن خلال الحمل في نشوء البدانة قد تكون له آثار هامة على الأمهات في حياتهن لاحقا.

ومع ذلك لا يزال من غير المعلوم هل اكتساب الوزن خلال الحمل من العوامل التي تنبئ بحدوث البدانة بعد عقدين من الزمن، وبالتحديد فيما يختص بقيم معامل الكتلة للجسم عند المرأة بعد تلك المدة.

وأجرى الفريق الذي ضم مختصين من جامعة كوينزلاند بريزبان الأسترالية دراسة بهدف اختبار تأثير زيادة الوزن في فترة الحمل بدرجة تزيد عن المعدل الطبيعي، على المدى الطويل.

وتضمنت الدراسة متابعة أكثر من ألفي امرأة، جميعهن شاركن في إحدى الدراسات التي استهدفت عينة من النساء في منطقة بريزبان الأسترالية، وضعن مواليد خلال الفترة الواقعة بين عامي 1981 و1983.

وتُشير نتائج الدراسة التي نشرتها "الدورية الأميركية لعلم التغذية السريري"، في مايو/أيار الجاري إلى وجود ارتباط بين اكتساب المرأة وزنًا يزيد عن الحد الطبيعي أثناء الحمل، ومعاناتها من البدانة أو زيادة الوزن بعد مرور عقدين من الزمن.

المصدر : قدس برس