حذر باحث بريطاني من تضاعف الوفيات الناتجة عن سرطان الحلق إلى ثلاثة أضعاف خلال العشرين سنة القادمة إذا لم يتم الحد من ظاهرة السمنة في بريطانيا.
 
ونقلت صحيفة ديلي تلغراف أمس الأحد عن رئيس الجمعية البريطانية لأمراض المعدة والأمعاء الدكتور كريس هاوكي أن خطر الإصابة بسرطان الحلق قد يوازي خطر الإصابة بسرطان الأمعاء إذا لم تتم مكافحة السمنة بشكل أكبر.
 
وأوضح هاوكي أن فرص الإصابة بالمرض تزداد بزيادة الوزن, مضيفا أنه لا يوجد علاج لأمراض المريء.
 
يُذكر أن هناك شخصا بدينا بالغا بين كل أربعة أشخاص في بريطانيا، ومن المتوقع زيادة هذا العدد خلال السنوات القادمة نتيجة أسلوب الحياة وتناول الأطعمة الدسمة وغير الصحية.
 
وتعد نسبة الوفيات الناتجة عن الإصابة بسرطان الحلق والمريء كبيرة ولا ينجو منها إلا 9%, وتؤثر على حوالي 7800 شخص في بريطانيا كل عام, ويموت منهم نحو سبعة آلاف شخص.
 
وتزيد نسبة الإصابة بهذه الأمراض بين الرجال أكثر من النساء, وتصيب من هم فوق الخمسين سنة بشكل عام.

المصدر : يو بي آي