حظر الطيران يعوق زرع أعضاء لمرضى
آخر تحديث: 2010/4/20 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/20 الساعة 10:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/7 هـ

حظر الطيران يعوق زرع أعضاء لمرضى

حظر الطيران بسبب رماد البركان أدى لتوقف نقل الأعضاء المتبرع بها جوا (رويترز)

يعوق حظر الطيران في أوروبا بسبب الرماد المنبعث من بركان آيسلندا وصول بعض أنسجة الزراعة المنقذة للحياة إلى المرضى وكان لا بد من إلغاء عمليات جراحية أخرى لأن الجراحين تقطعت بهم السبل في الخارج.
 
وقالت هيني براوند الرئيسة التنفيذية لمؤسسة "أنطوني نولان ترست" التي تجد ما يلائم المرضى الذين يحتاجون إلى عمليات زرع نخاع العظم، إن ما لا يقل عن 16 مريضا بريطانيا تأثروا بالفعل وكان بينهم فتاة صغيرة في انتظار الحصول على خلايا نخاع لها من كندا.
 
وأضافت براوند في تصريح أمس الاثنين، "لقد كان كابوسا، لدينا خلايا في أميركا الشمالية في حين يخضع المرضى في المملكة المتحدة لعزلة في انتظار وصول الخلايا لهم".
 
من جهتها قالت جماعة "يورو ترانسبلانت" التي تقوم بتوزيع تبرعات الكلى والقلوب والأعضاء الأخرى في النمسا وبلجيكا وكرواتيا وألمانيا ولوكسمبورغ وهولندا وسلوفينيا، إن الأنسجة التي عادة ما يتم نقلها جوا يتعين إرسالها عن طريق البر، الأمر الذي يحد من توزيعها.
 
مستشفيات بريطانية ألغت عمليات جراحية لأن الجراحين تقطعت بهم السبل بالخارج (رويترز)
إلغاء عمليات
وقالت المتحدثة بريجيت لوبي من مقر الجماعة في مدينة لايدن الهولندية "المشكلة الرئيسية هي دائما الحصول على الأعضاء هناك في الوقت المناسب".
 
وأضافت "لم تفقد أي أعضاء ولكن نحاول بالضبط معرفة أثر ذلك على التوزيع". وعادة يتم إرسال نحو 20% من أعضاء المانحين التي تحصل عليها يورو ترانسبلانت عبر الحدود.
 
وأعلنت مستشفيات في بريطانيا أنها تقوم بإلغاء بعض العمليات الجراحية لأن الجراحين تقطعت بهم السبل في أماكن بعيدة.
 
وحذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة الماضية من أن الرماد الذي يقذفه بركان آيسلندا قد يضر بالأشخاص الذين يعانون من مشكلات تنفسية حالما يسقط على الأرض، لكن جسيمات الرماد الدقيقة لا تشكل خطرا طالما بقيت في طبقات الجو العليا.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات