حب الشباب يثير قلق الملايين من المراهقين حول العالم (أسوشيتد برس-أرشيف)

كشفت دراسة جديدة عن أن مستخلصات من مادة موجودة في حليب الأم وفي زيت جوز الهند يمكنها أن تشفي ملايين الشباب ومن هم في سن المراهقة من البثور الدهنية التي تظهر على وجوههم وتسمى "حب الشباب".

ويقول الباحثون الأميركيون إنهم سيبدؤون بتجريب المادة أو الكريم الجديد المركب من مادة حامض اللوريك الموجود في حليب الأمهات وفي زيت جوز الهند بشكل طبيعي على وجوه البشر لتخليصهم من بثور حب الشباب الدهنية التي تسبب لهم الإزعاج.

ووجد الباحثون أن المادة الجديدة لا تترك أي آثار جانبية كونها مستخلصة من منتجات طبيعية على عكس العلاجات المتداولة والتي قد تترك احمرارا أو شعورا بالحرقة في وجوه الشباب النضرة.

وقالت داسايا بورنباتاناننغكول قائدة فريق البحث من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو والحاصلة على شهادة في الهندسة الحيوية "إنني أشعر بالسعادة لأنه صار لدي فرصة لتطوير علاج قد يساعد الشباب الذين يعانون من البثور الدهنية أو حب الشباب".

"
إضافة حامض اللوريك إلى جزيئات النانو الذهبية يمكنها منع تكتل الأحماض أو تشكلها، مما يساعد على تحديد البكتيريا التي تسبب البثور الدهنية في الوجوه
"
البثور الدهنية
وأشارت الباحثة إلى أن "حب الشباب يصيب أكثر من 85% من المراهقين في العالم ويعاني من هذه الحالة أكثر من أربعين مليون شخص في الولايات المتحدة".

وأوضحت الآنسة بورنباتاناننغكول -وهي أميركية من أصل تايلندي- أن إضافة حامض اللوريك إلى جزيئات النانو الذهبية يمكنها منع تكتل الأحماض أو تشكلها، مما يساعد على تحديد البكتيريا التي تسبب البثور الدهنية في الوجوه.

وأضافت الباحثة -التي عرضت نتائج بحثها في كلية الهندسة بجامعة كاليفورنيا ساندياغو في 15 أبريل/نيسان الجاري- أن البحث اكتشف المادة بالصدفة المحضة حيث كان موجها بالأصل لفنون وطرائق الطبخ التايلندية التي يدخل فيها زيت جوز الهند.



وقال البروفيسور ليانغفانغ -من كلية الهندسة التابعة للجامعة والذي اشترك في الدراسة- إن العلاج الجديد يستهدف إزالة حب الشباب دون أن يترك أي آثار جانبية.

المصدر : ديلي تلغراف