ربطت دراسة أميركية حديثة بين انخفاض مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر, وبين تناول مأكولات  تحتوي نسبة عالية من الخضار والأسماك والفاكهة والفستق والدجاج وخفضا لأكل اللحوم الحمراء والزبدة.
 
وخلال الدراسة, سأل الباحثون أكثر من 2100 من سكان نيويورك في الخامسة والستين من العمر وما فوق عن عاداتهم الغذائية. وعلى مدى أربع سنوات من الدراسة أصيب 253 من هؤلاء بمرض ألزهايمر.
 
وتبين أن نسبة الإصابة بألزهايمر انخفضت بنسبة 38% لدى الذين تناولوا أطعمة تحتوي على مرق السلطة والفستق والسمك والبندورة والدجاج والخضار ذات الأوراق الخضراء أو الداكنة وقللوا من أكل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الغنية بالدهون والزبدة.
 
وقال الدكتور نيكولاس سكارميس، وهو أستاذ مساعد في علم الأعصاب في المركز الطبي بجامعة كولومبيا في نيويورك، إن اتباع هذا النمط الغذائي يبدو أنه يقي من ألزهايمر.
 
لكن سكارميس قال إن هذه الدراسة استندت إلى المراقبة وليست سريرية، مضيفا أنه ليس بالإمكان القول بشكل مؤكد إن تناول مأكولات معينة سيساعد على الوقاية من هذا المرض.
 
كما قال الدكتور صموئيل غاندي، وهو عالم في الأعصاب والخلايا البيولوجية في كلية ماونت سايناي للطب في نيويورك، إن نتيجة الدراسة تتسق مع دراسات أخرى وجدت أن الذين يتقيدون بحمية مفيدة للقلب تخفض خطر الإصابة بمرض ألزهايمر أيضا.
 
وأوضح أن كل شيء يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب مثل النسبة المرتفعة للكوليسترول والبدانة وارتفاع ضغط الدم والفشل في السيطرة على السكري، يزيد خطر الإصابة بألزهايمر.

المصدر : يو بي آي