توصل أطباء أميركيون أمس الجمعة إلى أن فيروس إنفلونزا الخنازير(إتش1 إن1) يطور مقاومته للأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاجه بسرعة.

وقال مدير المعهد القومي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فوسي إن ظهور فيروس إنفلونزا مقاوم للأدوية ليس في حد ذاته مثير الدهشة. إلا أنه تبين أن السلالات المقاومة يمكن أن تظهر فقط بعد فترة وجيزة من العلاج بالعقاقير.

وأضاف فوسي أن هذه النتائج تتطلب بذل جهود أكبر للوصول لتطوير الأدوية المضادة للفيروس وبطرق جديدة.

ونشر جيفري توبنبرغر وزميلة ماثيو ميمولي في دورية الأمراض المعدية والسريرية دراسة عن حالتين أصيبتا بالفيروس لديهما قصور في نظام المناعة بسبب زراعة سابقة لخلايا جذعيه بالدم وعولجتا بعقار تاميفلو.

وأكدا توبنبرغر وزميله على أن الفيروس أصاب أحد هذين المريضين فأحدث تحورا مقاوما للعقار بعد تسعة أيام والأخر بعد 14 يوما من العلاج.

وأضافا أن أحد المريضين طور مقاومته ضد عقار ثان مضاد للفيروسات وهو بيراميفير وهو عقار تجريبي معتمد لاستخدامه في حالات الطوارئ عن طريق الحقن للمرضى الذين لا يمكنهم تناول عقار تاميفلو.

واستمرت حالة هذا المريض في التدهور رغم استخدام تاميفلو لمدة 24 يوما وأعطي بيراميفير لمدة عشرة أيام.

وقال الباحثون إن عقار ريلينزا الذي يعرف باسم زاناميفير حقق نتائج وتعافى المريض.

والجدير بالذكر أن إنفلونزا الخنازير ظهرت قبل نحو عام في الولايات المتحدة والمكسيك وانتشرت في جميع أنحاء العالم في ستة أسابيع, وأودت بحياة آلاف الأشخاص.

المصدر : رويترز