خلصت دراسة بريطانية حديثة إلى أن الحمل يجعل المرأة كثيرة النسيان, حيث تتراجع قدرتها على التذكر في الشهور الثلاثة الأخيرة التي تسبق الولادة.
 
وطبقا للدراسة, يرجح الباحثون أن يكون لمعدل الهرمونات المتغيرة أثناء فترة الحمل تأثير على المناطق المسؤولة عن الذاكرة في المخ، إلا أنه ليس من المعروف حتى الآن كيف يتم هذا الأمر.
 
ووفقا لبيانات ديان فارار، من معهد برادفورد البريطاني لأبحاث الصحة، يبدأ القصور بالتذكر لدى الحوامل في الشهر الرابع من الحمل، ليستمر لمدة ثلاثة أشهر بعد الولادة.
 
وفي الدراسة, قارن الباحثون قدرة التذكر بالإضافة إلى الحالة المزاجية بين 23 امرأة حبلى و24 امرأة غير حبلى عقب إخضاعهن لاختبارات.
 
وتبين من خلال الدراسة أيضا أن هناك احتمالات مرتفعة للإصابة بالاكتئاب لدى النساء الحوامل, حيث تتحسن الحالة المزاجية مجددا عقب الولادة.

المصدر : الألمانية