ابتكر باحثون أيرلنديون من جامعة كولدج كورك باتوا لقاحا يحفز نظام مناعة الجسم لمواجهة الخلايا السرطانية المتبقية بعد إجراء جراحة البروستات.

ونشرت مجلة ذي آيريش تايمز الأيرلندية عن الباحثين إن اللقاح أصبح جاهزا للاختبار على البشر بعد أن تمكن الطبيبان مارك تانغني وسفراز أحمد من تحديد كيفية استعمال اللقاح والكميات التي ينبغي استخدامها بعد الجراحة وذلك من خلال التجارب المخبرية.

وكتب الطبيبان في مجلة العلاج واللقاحات الجينية أن اللقاحات تستخدم الحمض النووي لحفز جهاز المناعة مما يمكن اللقاح من استهداف الخلايا السرطانية وتجاهل الخلايا السليمة.

ويشار إلى إن اللقاح سيكون إضافة إلى العلاجات المتوفرة التي تزيل الأورام, بالإضافة إلى العلاج بالأشعة للقضاء على الخلايا التي تخرج من مكان الجراحة إلى أعضاء أخرى من الجسم.

المصدر : يو بي آي