أكد وزير البيئة البريطاني جيم فيتزباتريك لمجلس العموم بأن عشرات آلاف الوفيات المبكرة في بريطانيا سنويا ناتجة عن تلوث الهواء الصادر من عوادم السيارات ووسائل النقل المختلفة.
 
وبدوره قال البروفيسور فرانك كيلي من يونيفرستي كولدج أوف لندن إن عدد الوفيات سنويا في بريطانيا بشكل مبكر جراء التعرض للهواء الملوث هو حوالي 35 ألفا.

ونقلت صحيفة الغارديان أمس الثلاثاء عن فيتزباتريك تأكيده أن أضرار الهواء الملوث الناتجة عن الجزيئات السامة الصادرة عن وسائل النقل والسفن ووقود المنازل تكلف بريطانيا ما بين 10.7 و40.8 مليار دولار سنويا.
 
وقد أوضحت تقديرات حكومية سابقة أن الوفيات المبكرة الناتجة عن التعرض الطويل لتلوث الهواء تؤدي إلى وفاة حوالي 24 ألف شخص سنويا، وذلك حسب معلومات بيانية صحية سابقة يعود تاريخها إلى العام 1988.
 
وعلق مدير حملة الهواء النظيف في لندن سيمون بيركيت بأن هذه تعد إحدى كبرى إخفاقات الحكومة في مجال الصحة العامة في التاريخ الحديث.

المصدر : يو بي آي