المغنيسيوم يحسّن قدرات العقل
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ

المغنيسيوم يحسّن قدرات العقل

 
مازن النجار
وجدت دراسة صينية جديدة أجريت على فئران المختبر أن زيادة مستوى المغنيسيوم في الدماغ تحسّن القدرة على التعلم والتذكر لدى كبار الفئران وصغارها.

أجرى الدراسة فريق من الباحثين بمركز التعلم والذاكرة في جامعة تشينغهْوا ببكين، بقيادة مدير المركز البروفيسور غيوسونغ ليو، ونشرت حصيلة نتائجها مؤخرا بالدورية المتخصصة "نيورون" أو الخلية العصبية.

ووفقا لنتائج الدراسة فإن زيادة تناول المغنيسيوم ربما تكون إستراتيجية صالحة لتعزيز القدرات الإدراكية العقلية، مما يدعم تكهنات علمية سابقة ترجح أن عدم كفاية مستويات المغنيسيوم بالدماغ تضعف الوظائف الإدراكية، مما يؤدي بدوره إلى سرعة تدهور الذاكرة لدى البشر في مرحلة الشيخوخة.

وهكذا، يمكن أن يكون للنظام الغذائي أثر كبير على القدرات الإدراكية. كما أن تحديد العوامل الغذائية ذات التأثير الإيجابي على متشابكات الخلايا العصبية بالدماغ (synapses)، أي مواقع الاتصال بين الخلايا العصبية، قد يساعد في تعزيز التعلم والذاكرة ويحول دون تدهورهما خاصة مع تقدم السن والإصابة بالمرض.

تغيرات سلوكية وخلوية
وحسب الدكتور ليو فإن المغنيسيوم ضروري لحسن سير العمل بالعديد من أنسجة الجسم، بما فيها أنسجة الدماغ.

لذلك كان مغريا للباحثين المضي قدما في دراساتهم باتجاه التحقق فيما إذا كانت زيادة مستويات مغنيسيوم الدماغ تعزز الوظائف الإدراكية لدى الحيوانات أم لا.

ونظرا لصعوبة تعزيز مستويات المغنيسيوم بالدماغ لدى الفئران بواسطة مكملات المغنيسيوم التقليدية عبر الفم، طوّر الدكتور ليو وزملاؤه مركبا جديدا غنيا بالمغنيسيوم يمكنه زيادة مستويات هذا المعدن بالدماغ بشكل كبير عن طريق إضافته للغذاء.

استخدم الباحثون مركب المغنيسيوم الجديد لزيادة محتوى المغنيسيوم لدى فئران المختبر من مختلف الأعمار، ثم نظروا في التغيرات السلوكية (الإدراكية) والخلوية ذات الصلة بالذاكرة.

"
التحسن الإدراكي مرتبط مباشرة بزيادة مستوى المغنيسيوم بالدماغ
"
وقد وجدوا أن ارتفاع مستويات المغنيسيوم في الدماغ قد عزز عدة أشكال مختلفة من التعلم والذاكرة لدى كل من الفئران اليافعة والمُسِنّة.

إستراتيجية مفيدة
وأسفرت دراسة فاحصة للتغيرات الخلوية المرتبطة بالذاكرة عن رصد زيادة في عدد متشابكات الدماغ العصبية الوظيفية، وتفعيل جزيئات (مركبات كيميائية) أساسية لإطلاق ونقل الإشارات العصبية، وتعزيز عمليات المتشابكات العصبية القصيرة والطويلة الأجل والتي تعتبر حاسمة بالنسبة لعملية التعلم والذاكرة.

وقد رصد الباحثون أن مجموعة الفئران المخصصة للضبط والمقارنة في هذه الدراسة، التي لم تتلق مكملات مغنيسيوم، بل تلقت غذاء عاديا يحتوي كميات كافية من المغنيسيوم لكنها ليست بمستويات مرتفعة، لم تظهر أنماط السلوك الإدراكي المعزز لدى مجموعة الفئران الأخرى التي تلقت مكملات عالية المحتوى من المغنيسيوم، أي أن التحسن الإدراكي مرتبط مباشرة بزيادة مستوى المغنيسيوم بالدماغ.
 
يقول الباحثون إن نتائجهم تشير إلى أن زيادة محتوى المغنيسيوم بالدماغ بواسطة زيادة تعاطي المغنيسيوم عن طريق الغذاء قد تكون إستراتيجية مفيدة لتحسين القدرات الإدراكية ومقاومة التدهور المتصل بالشيخوخة.

علاوة على ذلك، يعاني نصف سكان البلاد الصناعية عجزا في محتوى المغنيسيوم بالجسم، وهو عجز يتفاقم باضطراد مع الشيخوخة. وهذا قد يساهم جدا في تدهور الذاكرة المتصل بالتقدم في العمر، لذلك يؤمل أن تحول زيادة تعاطي المغنيسيوم دون هذا التدهور أو أن تحد منه.
المصدر : الجزيرة